ممثلية الپارتي بالإقليم تجتمع مع الجالية العربية السورية في هولير ممثلية الپارتي بالإقليم تجتمع مع الجالية العربية السورية في هولير
تأكيداً من حزبنا على التزاماته الوطنية وبغية الوقوف عن كثب أمام مشاكل وهموم الاخوة العرب السوريين المقيمين في اقليم كُردستان العراق, فقد اجتمع الرفيق... ممثلية الپارتي بالإقليم تجتمع مع الجالية العربية السورية في هولير

تأكيداً من حزبنا على التزاماته الوطنية وبغية الوقوف عن كثب أمام مشاكل وهموم الاخوة العرب السوريين المقيمين في اقليم كُردستان العراق, فقد اجتمع الرفيق بهجت بشير ممثل حزبنا في الاقليم وبرفقة الرفيق شيار كلي عضو فرع هولير للحزب, مع أفراد الجالية العربية السورية وذلك في حدائق فندق كابيتول بهولير العاصمة, حيث ناهز عدد الحضور المئتي شخص من أفراد الجالية مع عوائلهم, ومن أصحاب الكفاءات العلمية (أطباء – مهندسين – محاميين _ رجال أعمال – …الخ) ويمثلون كل المحافظات السورية, والتي اعتبرت جلسة تعارفية من جهة ولايجاد آليات تنظم وضع الجالية ونشاطاتها.

حيث بدأ اللقاء بكلمة افتتاحية من الرفيق شيار كلي أشار الى ضرورة عقد هذه الجلسات الجماعية وديمومتها وتنظيمها في المستقبل, كما بيّن بأن ثمة مناخ وأرضية خصبة للاستثمار في اقليم كُردستان, وهي فرصة لنقل الخبرة السورية اليها : في مجالات الطب – الزراعة – الصناعة وغيرها .

بعدها كانت مداخلة من رجل الأعمال الكُردي ومدير مؤسسة سما الاخ عارف رمضان, وتعقيب من المثقف والكاتب عدنان بشير, ثم كانت كلمة ارتجالية من الرفيق بهجت بشير ممثل الحزب, الذي رحب بالحضور وتمنى استمرار هكذا لقاءات وأشار الى أن هولير التي احتضنتنا جميعا كسوريين كُردا وعربا واقليات تنتظر منا جميعا من باب الوفاء أن نكون مساهمين في تعزيز أمنها واستقرارها وتقدمها, أن نخدم هذا البلد الطيب وهذا الشعب الكريم والعظيم, عبر نقل الخبرات والامكانات الموجودة في شتى المجالات, لتصبح بحق ؛ أربيل دبي المصغرة .

وفي النهاية أبدى الرفيق ممثل الحزب  استعداده لخدمة أفراد الجالية والمساهمة في حل معضلاتهم ومشاكلهم, بغية تيسير أمورهم.

ثم القى السيد عماد الدقر كلمة باسم الحضور شكر فيها هذه الالتفاتة من ممثلية البارتي في الاقليم, كما تقدم بالشكر الى الاخ الرئيس مسعود البارزاني وكل حكومة وشعب الاقليم على استضافتهم, واستقبالهم الاخوي لهم, وأكد بأنهم سيردون للاقليم جميله, بنقل الخبرات والامكانات الموجودة عندهم ليساهموا في حماية استقراره وتطوره.    

ثم بدأ الحضور بالتعارف وابداء اقتراحاتهم والحديث عن العوائق والمشاكل التي تواجههم.

جدير بالذكر أنه كان لبعض الأشخاص الدور الكبير في انجاح هذا اللقاء نذكر منهم : الرفيق شيار كلي ؛ والسادة :  محمد عثمان – عماد الدقر – حقي بيازيد – ماهر الشطة .

كما لابد من الاشارة الى الصحفي سيامند ابراهيم الذي قام بتصوير اللقاء والصور المرفقة هي بعدسته.

المركز الاعلامي لممثلية الاقليم للحزب الديمقراطي الكُردي في سوريا ( الپارتي )

اضف رد