بايدن: يجب تقسيم العراق… قلتها منذ 2005 بايدن: يجب تقسيم العراق… قلتها منذ 2005
خلال مقابلة له مع قناة CBS الأمريكية قال نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن، ان الكورد لن يقبلوا ان يحكم الشيعة كوردستان، كما يقول انه... بايدن: يجب تقسيم العراق… قلتها منذ 2005

خلال مقابلة له مع قناة CBS الأمريكية قال نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن، ان الكورد لن يقبلوا ان يحكم الشيعة كوردستان، كما يقول انه الآن أيضاً مع تقسيم العراق الى ثلاث أقاليم فدرالية، جاء تصريح بايدن هذا بعد تصريحات مستشار مجلس امن إقليم كوردستان مسرور بارزاني الذي يقول فيها” يجب تقسيم العراق الى ثلاث فدراليات سنية، شيعية وكوردية”.

في احدث تصريح له خلال مقابلة مع قناة CBS الأمريكية يتحدث بايدن عن مسألتين مهمتين بالنسبة للكورد، احدهما تقسيم العراق، والثانية دور الكورد والرئيس مسعود باروزاني في مواجهة الإرهابيين ومعالجة الأزمات والمشاكل في المنطقة.

وبالنسبة لتقسيم العراق يقول بايدن انه منذ عام 2005 تحدث عن تقسيم العراق، ويعتقد انه العلاج الناجع الآن أيضاً، حيث من المفيد تشكيل ثلاث فدراليات متاخمة لبعضها ولكل منها جيشها واقتصادها وقرارها المستقل في إطار عراق مركزه بغداد.

كما يقول بايدن في تصريحه، إقليم للكورد في الشمال وآخر للسنة في الوسط وإقليم آخر للشيعة يمتد من بغداد والى البصرة.

وإذا كان لكل إقليم قوته عندها لايستطيع اي منهم التجاوز على الآخر، وبذلك لايتمكن مكون من إضطهاد المكون الآخر، لأن الكورد لم يعودوا يقبلوا بحكم الشيعة بعد الآن، وكذلك السنة، لذا وفق هذه الخطة سيتمكن المكونات من العيش في العراق بسلام وامان.

ويردف نائب الرئيس الأمريكي” انا كنت مع وجود نظام فدرالي في العراق والذي اراه الآن أيضاً انه انجع الحلول، ان يكون للمكونات الثلاثة سلطاتهم المستقلة مع الإرتباط بعاصمة مشتركة وهي بغداد”.

في جانب آخر من كلامه وبشأن تحرير المناطق التي يحتلها داعش وخاصة مدينة الموصل، ومن ثم إعادة إعمار المناطق المحررة يعتقد بايدن” ان اي مسعى دون الكورد والرئيس مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان سوف لن يكتب له النجاح”

ويضيف” نحن وانا بالذات سعيت دوما من اجل بناء جسر للثقة بين الكورد واقصد الرئيس مسعود بارزاني وبغداد، كون ذلك الطريق الوحيد الذي يوصلنا الى الهدف”.

ويقول بايدن” ان العلاج الوحيد هو ان تتعاون بغداد وتنسق مع البارزاني ويمكن معالجة معظم مشاكل العراق بمساعدة دول التحالف وبذلك سينتهي داعش وسيعود الأمن والأمان للمنطقة”.

Vice President Joe Biden

اضف رد