وزير الدولة الفرنسي لشؤون التنمية الدولية: نحن على ثقة بانتصار شعب كُردستان وزير الدولة الفرنسي لشؤون التنمية الدولية: نحن على ثقة بانتصار شعب كُردستان
خلال لقاء مع الرئيس بارزاني، اعلن وزير الدولة لشؤون التنمية الدولية الفرنسي انه يحمل رسالة من الرئيس الفرنسي الى الرئيس بارزاني تؤكد متانة العلاقة... وزير الدولة الفرنسي لشؤون التنمية الدولية: نحن على ثقة بانتصار شعب كُردستان

خلال لقاء مع الرئيس بارزاني، اعلن وزير الدولة لشؤون التنمية الدولية الفرنسي انه يحمل رسالة من الرئيس الفرنسي الى الرئيس بارزاني تؤكد متانة العلاقة بين الجانبين وان فرنسا داعمة لشعب كوردستان في حربه ضد الإرهابيين وان على ثقة بأن النصر لشعب كوردستان.

إستقبل الرئيس مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان اليوم الخميس 21-7-2016، وزير الدولة الفرنسي للشؤون التنمية الدولية، والوفد المرافق له والذي ضم القنصل العام لجمهورية فرنسا في هولير آلان كيبخات وعدد من المستشارين ومساعد وزير الدولة للتنمية الدولية في فرنسا. أثناء اللقاء قدّم الرئيس بارزاني الشكر لشعب ولحكومة فرنسا لدعمهم وتعاطفهم مع شعب كوردستان، وشكر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الذي زار إقليم كوردستان في ظرف حساس وصعب عندما كان الإقليم يمرُّ بحالة حرب ضارية ضد إرهابيي داعش، وبيّن سيادته بأنه كان لهذه الزيارة معنى كبير في نفوس شعب كوردستان، ولن ينسَ شعب كوردستان هذا الموقف التضامني من قبل الرئيس الفرنسي.

ثم تقدم سيادته بخالص العزاء لذوي ضحايا الحادث الإرهابي في مدينة نيس، وأكد بأن هذا الحادث يبيِّن بجلاء بأن الإرهاب عدو مشترك لجميع الأمم ويشكل تهديداً لكل العالم، وشدد بأن شعب كوردستان يكنُّ إحتراماً خاصاً للشعب الفرنسي ويعتبره صديقاً مقرباً له .

وأشاد الرئيس بارزاني بدور الفرق العسكرية الفرنسية التي ساعدت قوات البيشمركة في مواجهة الإرهاب، وخلال حديثه الذي تطرّق فيه إلى بدايات الإرهاب وهجمات إرهابيي داعش على كوردستان، سلط سيادته الضوء على تحرير الموصل، وشدد على ضرورة وجود إتفاق سياسي لإدارة محافظة نينوى بعد تحريرها لأجل حماية المكونات القومية والدينية وخصوصاً المسيحيين والإيزيديين، ووجوب ضمان عدم تكرار مآسي الماضي، وأكد بأنّ إقليم كوردستان يدعم ويؤيد كافة السبل المؤدية إلى حصول إتفاق يمنح الطمأنينة والأمان لمختلف المكونات القومية والدينية.

وبالمقابل أكد وزير الدولة الفرنسي لشؤون التنمية الدولية للرئيس بارزاني بأنه يحمل رسالة من الرئيس فرانسوا هولاند تؤكد على مدى عمق علاقات الصداقة بين الشعبين الكوردي والفرنسي، وشدد الوزير الضيف بأنّ فرنسا داعمة لشعب كوردستان في الحرب ضد الإرهابيين، وأن بلاده متأكدة بأن شعب كوردستان سينتصر في هذه الحرب، وأشاد الوزير الفرنسي بدور إقليم كوردستان في دعمه ومساعدته للنازحين واللاجئين الذين قصدوا الإقليم هرباً من بطش الإرهاب، وبيَّن بأن العالم ينظر بعين الإحترام لتضحيات وشجاعة قوات البيشمركة وللصفات الإنسانية التي يتمتع بها شعب كوردستان.

كما بحث الجانبان تهديدات الإرهاب وكيفية مواجهة الفكر المتطرف والإرهابي، وشدد الرئيس بارزاني بأن دور الدول العربية والإسلامية في الحرب ضد الإرهاب هو دور مهم وحاسم، وفي محور آخر من اللقاء تطرق الجانبان إلى مستقبل إقليم كوردستان وعلاقات الإقليم مع بغداد.

 
KDP
sarok_sarok__2016_07_21_h15m34s33__HK

اضف رد