فرنسا تستمر في الدعم السياسي والإقتصادي لإقليم كُردستان فرنسا تستمر في الدعم السياسي والإقتصادي لإقليم كُردستان
خلال لقائه برئيس وزراء إقليم كوردستان، اشار وزير الدولة الفرنسي لشؤون التنمية الدولية، الى دعم بلاده لإقليم كوردستان وان فرنسا ستستمر في تقديم الدعم... فرنسا تستمر في الدعم السياسي والإقتصادي لإقليم كُردستان

خلال لقائه برئيس وزراء إقليم كوردستان، اشار وزير الدولة الفرنسي لشؤون التنمية الدولية، الى دعم بلاده لإقليم كوردستان وان فرنسا ستستمر في تقديم الدعم السياسي والإقتصادي للإقليم.

استقبل نێچیرڤان بارزانی رئيس وزراء إقليم كوردستان قبل ظهر اليوم الخميس، وزير الدولة الفرنسي لشؤون التنمية الدولية ئاندرێ ڤالینی والوفد الدبلوماسي المرافق له.

في اللقاء عبر الوزير الفرنسي عن سروره بزيارة إقليم كوردستان وأشاد ببطولات وبسالة قوات البيشمركة في مواجهة الإرهابيين وحماية المكونات المختلفة لشعب كوردستان من الإرهاب، كما اعرب عن استمرار بلاده في دعم ومساندة إقليم كوردستان والبيشمركة في حربها ضد الإرهابيين، وشكر جماهير شعب كوردستان وحكومتها حيث على الرغم من الأزمة المالية الكبيرة استقبلوا العدد الكبير من النازحين والمهجرين ووفروا لهم المأوى والمستلزمات الحياتية الضرورية. واكد دعم بلاده للإقليم في هذا المجال ايضاً.

في جانب آخر من حديثه اعرب الوزير الفرنسي عن استمرار بلاده في دعم الإقليم سياسياً واقتصادياً مشيراً الى انهم بصدد البحث في سبل تقديم الدعم والمساندة الى حكومة الإقليم لتمكينها من اجتياز الأزمة المالية التي تمر بها وكذلك تعزيز وتمتين العلاقات التاريخية بين فرنسا وإقليم كوردستان في كافة المجالات.

من جانبه شكر رئيس وزراء الإقليم، الوزير الفرنسي لزيارته إقليم كوردستان والمساعدات الإنسانية والعسكرية التي تقدمها فرنسا للإقليم كما عبر عن تعازيه ومواساته وحكومة إقليم كوردستان للشعب الفرنسي وذوي ضحايا العمل الإرهابي الذي وقع في مدينة نيس. بعد ذلك تحدث عن الوضع الراهن في الإقليم والأزمة المالية ومتسبباتها، متمنياً ان تقدم فرنسا كدولة لها تجربتها الدعم لحكومة إقليم كوردستان.

واكد نێچیرڤان بارزانی انه لمبعث فخر ان يقاتل البيشمركة ويواجه اكثر المجموعات المتوحشة للإرهاب العالمي نيابة عن العالم، وان شعب وحكومة إقليم كوردستان بذلت ما في الوسع لإستقبال وإيواء النازحين والمهجرين واللاجئين ووفرت لهم الأمن والسكن، واشار الى ان الوضع اكبر من طاقة حكومة الإقليم وان كوردستان بحاجة الى الدعم والمساعدة الدولية لتتمكن من تقديم خدمات افضل لهؤلاء اللاجئين والنازحين.

في جانب آخر من كلامه اشار رئيس وزراء إقليم كوردستان الى زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند الى الإقليم في ايلول من عام 2014، وان الزيارة جاءت في وقت كان الإرهابيون بدأوا هجماتهم على المناطق المختلفة من كوردستان وان الزيارة كانت إشارة مهمة الى ان فرنسا تدعم تماماً إقليم كوردستان في حربه ضد الإرهاب، هذا إضافة الى ان فرنسا لعبت دوراً مهما في اجتماع دول G7في الدعم الإقتصادي لإقليم كوردستان في إطار القروض التي ستقدم الى العراق.

بحث عملية تحرير الموصل ومرحلة ما بعد داعش والمسألة الأمنية والسياسية في العراق وإقليم كوردستان وسبل تعزيز العلاقات الثنائية، كان جانباً آخر في اللقاء.

 

KDP

french__2016_07_21_h16m35s47__HK

اضف رد