موسكو: قيام دولة كُردية ليس من شأن الاتراك موسكو: قيام دولة كُردية ليس من شأن الاتراك
شدد ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي مبعوث الرئيس إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، على حق الشعب الكوردي وشعوب المنطقة في تقرير مصيرها،... موسكو: قيام دولة كُردية ليس من شأن الاتراك

شدد ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي مبعوث الرئيس إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، على حق الشعب الكوردي وشعوب المنطقة في تقرير مصيرها، فيما اكد ان اقامة دولة كوردية في شمال سوريا شأن داخلي ولا علاقة للدول الاقليمية به.

وقال بوغدانوف في معرض حوار مع صحيفة الحياة اللندنية، نشر في عددها الصادر اليوم الاحد 5 آذار 2017، ان بلاده تنطلق من مبادئ اممية في ميثاق الامم المتحدة باحترام سيادة الدول، مستدركا ان هناك بالمقابل مبدأ حقوق الشعوب في تقرير مصيرها، لافتا الى ان هناك حلولا لمشكلات دول المنطقة، وهناك دساتير تشتمل مبادئ فيديرالية أو لامركزية، ويمكن من خلالها ايجاد آليات لتسوية المشكلات في هذه الدول، لكن ان تكون اي حل على اسس قانونية ودستورية.

بوغدانوف تحدث في الحوار، عن زيارة قام بها الى اربيل، عاصمة اقليم كوردستان، دون ان يحدد توقيتها، مشيرا الى ان قيادات سنية قالت له انهم الآن في اربيل ويوجد فيها كل صفات الدولة، وهم يريدون الشئ نفسه في سوريا، مضيفا انه قال لهم “هذا السؤال لا يوجّه إلى روسيا لأن هذا أمر توافقي ومنصوص في الدستور العراقي. وهم اتفقوا على هذه الفكرة ونفّذوها في شكل قانوني”.

وردا على سؤال عن اسباب عدم قبول تركيا بقيام دولة كوردية في سوريا، تساءل بوغدانوف “لماذا توافق تركيا على كردستان العراق ولا توافق على كردستان سوريا؟”، معربا عن اعتقاده ان امر قيام دولة كوردية في سوريا ليس من شأن تركيا، مضيفا “هذا شأن عراقي وشأن سوري، الشعب السوري وليس الروسي أو التركي يقرر شكل الدولة والقيادة”.

وشدد بوغدانوف على ان هذا موقف بلاده، وهو تغيير النظام في سوريا، مبينا ان “ترتيب الأمور شأن سيادي داخلي”.

اضف رد