برلمان كُردستان يحذر بغداد برلمان كُردستان يحذر بغداد
جاء في بلاغ البرلمان: ” كما هو معلوم فإن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أثار مجموعة من المسائل خلال مؤتمر صحفي عقده بعد جلسة... برلمان كُردستان يحذر بغداد

جاء في بلاغ البرلمان:

” كما هو معلوم فإن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أثار مجموعة من المسائل خلال مؤتمر صحفي عقده بعد جلسة مجلس الوزراء يوم 14\11\2017 تستحق الوقوف عليها، وبما ان برلمان كوردستان يمثل جماهير شعب كوردستان فإنه يرى من الضروري النأي بالنفس عن لغة التهديد والوعيد والعثور على حل ملائم للخلافات بين هولير وبغداد وتأهيل الأرضية بأسرع وقت لحوار صريح وجدي، وان تبتعد الحكومة الفدرالية عن البيانات الإعلامية والتفسيرات الفردية من جانب واحد  للمواد الدستورية دون اخذ رأي وملاحظات إقليم كوردستان بنظر الإعتبار.

وعلى ضوء كل القرارات والبيانات والتصريحات الرسمية الصادرة من حكومة إقليم كوردستان خلال الفترة الماضية والتي اكدت جميعها على ضرورة حسم الخلافات القائمة في إطار الدستور العراقي والذي يعتبر أستعدادا واضحاً من إقليم كوردستان، كما وان برلمان كوردستان اعرب في بيانه الذي نشره 13\11\2017 عن دعمه الكامل للبدء بحوار جدي في أسرع وقت وانه يدعم أي خطوة تتخذها حكومة إقليم كوردستان في هذا الإتجاه وخولها للعمل خدمة للمصلحة العليا لشعب كوردستان وانهاء الخلافات والمشاكل القائمة.

لكن وكما هو واضح في جانب من تصريحات العبادي ليوم 14\11\2017 انه يستخدم لغة التهديد واتخاذ خطوات احادية الجانب، وان ذلك يضع النية الرسمية لحكومة العراق الفدرالي في دائرة الشك وتثبت رغبتها في البقاء على الوضع كما هو عليه الآن، وهذا يخالف بنود الدستور والقانون والإتفاقيات المشتركة.

وفي هذا الصدد فإن برلمان كوردستان يحذر من تأخير الحوار والمناقشات اكثر من هذا، وان هذه الأنواع من التهديدات التي تطلقها حكومة العراق الفدرالي ضد إقليم كوردستان لاتخدم الظروف الحالية ولا الدستور العراقي.

ان اساس التفاهم المشترك في إطار الدستور هو الحوار والتفاهم  بشكل ودي وصريح وواضح مع بعض فقط، وليس اتخاذ القرارات الفردية.

لذا كان على الحكومة الفدرالية ان يكون لها موقف ايجابي إزاء الموقف الرسمي لحكومة إقليم كوردستان والذي نشرته يوم 14\11\2017 ودعمه المجتمع الدولي، وكان عليها فتح باب الحوار والتفاهم خدمة لسيادة القانون وحماية الدستور.

في الختام يؤكد برلمان كوردستان ان حقوق شعب كوردستان التي جاءت في الدستور العراقي عادلة و واضحة وجلية ونؤيدها ويجب ان تكون مصونة. كما ويجب ان تصبح كل الإتفاقات التي ابرمت بين الجانبين، أساساً لحوار مثمر.

وبعكسها وكما جاء في الإجتماع المشترك لرئاسة برلمان كوردستان ورؤساء الكتل الكوردية في مجلس النواب العراقي وبرلمان كوردستان المنعقد في 13\11\2017 فإن خيار إنسحاب الممثلين الكوردن من العملية السياسية في العراق مفتوح وان برلمان كوردستان يعمل على ضمان وحدة الكلمة والموقف إذا لم تعمل حكومة العراق الفدرالي على إتاحة الفرصة لإجراء حوار جدي وتفاهم مشترك وفق الدستور.

رئاسة برلمان كوردستان ـ العراق

اضف رد