رسالة تهنئة من البارتي بمناسبة سنوية الاستفتاء رسالة تهنئة من البارتي بمناسبة سنوية الاستفتاء
جناب السيد الرئيس المناضل مسعود البارزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني الشقيق الإخوة أعضاء اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردستاني الشقيق الإخوة الأكارم أعضاء حكومة إقليم... رسالة تهنئة من البارتي بمناسبة سنوية الاستفتاء

جناب السيد الرئيس المناضل مسعود البارزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني الشقيق

الإخوة أعضاء اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردستاني الشقيق

الإخوة الأكارم أعضاء حكومة إقليم كردستان العراق

نتقدم إليكم ومن خلالكم إلى شعب كردستان بالتهنئة والتبريك بمناسبة مرور سنة على الحدث التاريخي الأهم في التاريخ الحديث للأمة الكردية المتمثل في إجراء الاستفتاء على استقلال كردستان في 25/9/2017 والذي تجسد فيه ليس إرادة الشعب في إقليم كردستان العراق فقط بل في عموم أجزاء كردستان الأربعة وكورد المهجر.

إن اتخاذ قرار الاستفتاء لم يكن استجابة لرغبة فردية، بل كان عن قناعة ودراسة معمقة نتيجة ما آل إليه الوضع في العراق وتقصد الحكومات العراقية منذ اندحار دكتاتورية صدام في عرقلة تنفيذ الوثائق الموقعة بين حكومة المركز وحكومة إقليم كردستان، ومن جهة أخرى تطويراً وتنفيذاً لرغبة الشعب الكردي العارمة في بناء كيانه السياسي والقومي الذي قدم في سبيله مئات الآلاف من الضحايا بدءاً من ثورة شيخ محمود الحفيد حيث استلم الراية بعدها أبناء برزان الأبطال والذين قدموا قيادة تاريخية فذة بدءاً من ثورة برزان الأولى حيث تتالت بعدها مقاومة العصر والمشاركة في تأسيس جمهورية مهاباد والمسيرة التاريخية التي قادها قائد الأمة الكردية البارزاني الخالد إلى الاتحاد السوفيتي، ثم العودة إلى العراق بعد سقوط الملكية فيه ومروراً بثورة أيلول التي حققت أيضا انجازا مميزا للشعب الكردي بإعلان اتفاقية 11 آذار التاريخية.

إن المسيرة النضالية لقائد الأمة الكردية البارزاني الخالد لم تقف عاجزة أمام نكسة 6 آذار عام 1975 حيث استطاعت في فترة وجيزة لملمة الجراح وإعلان ثورة 26 أيار 1976 مبرهناً للعالم اجمع القدرة الديناميكية للقيادة التاريخية للأمة الكردية في تجاوز المحن والتأمر الدولي والإقليمي على حق الشعب الكردي في الحياة والحرية.

إن الاستفتاء كان استكمالاً نضالياً لكل تلك الثورات والنضالات الكردية في كردستان العراق. وإن قيادة الإقليم وفي المقدمة فخامة الرئيس مسعود البارزاني هو استمرار نضالي لقيادة البارزاني الخالد قد قاموا بتجسيد الطموحات بالدعوة للاستفتاء تتويجاً لكل النضالات والتضحيات. لقد كان استجابة الشعب الكردي بمختلف انتماءاته عظيما يوم الاستفتاء والذي تجسد بقول 93% بنعم للاستقلال والحرية والديمقراطية والعدالة.

إن التآمر الداخلي الذي تلا الاستفتاء وكل الإجراءات لحكومة المركز اللاحقة والحصار الإقليمي لم يستطيعوا النيل من الاستفتاء ونتائجه السياسية والقومية في الوعي الجمعي الكردستاني، ومن محورية الدور الريادي والقيادي الذي يمثله الحزب الديمقراطي الكردستاني الشقيق وقيادته التاريخية المتجسدة في الرئيس مسعود البارزاني وقيم وتاريخ قائد الأمة الكردية البارزاني الخالد.

إننا في الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) نعتز دوماً بالعلاقة التاريخية التي ربطتنا بالحزب الديمقراطي الكردستاني الشقيق، والعلاقة التاريخية بنهج البارزاني الخالد، وقد جسدها قادة حزبنا المناضلون أمثال المرحوم دهام ميرو ورفاقه القياديين المنتخبين في مؤتمره الأول المنعقد في كردستان العراق 1972 حيث سطروا ملاحم البطولة والصمود في زنازين النظام السورية لسنين طويلة دفاعا عن الحقوق القومية لشعبنا الكردي في سوريا وعن العلاقة التاريخية بين حزبنا والحزب الديمقراطي الكردستاني الشقيق.

 

تحية إجلال وإكرام لدماء شهداء الكرد وكردستان.

تحية إجلال لذكرى الاستفتاء

النصر لشعبنا الكردي ولكردستان

 

اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكُردي في سوريا (البارتي)

٢٥-٩-٢٠١٨

اضف رد